^الى الاعلى

foto1 foto2 foto3 foto4 foto5

Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/kenn/public_html/hlink/panel/connect.php on line 6
tipobet artemisbet hititbet sevgiliye kitap bayburt ek iş c99 shell


logo

                            شركة نفط ميسان

إحدى شركات وزارة النفط العراقية معنية  بوضع وتنفيذ الخطط والدراسات  الخاصة بالعمليات النفطية من استخراج ومعالجة ونقل وخزن وتصريف للنفط الخام بالتنسيق مع دوائر الوزارة المعنية , من خلال حفر الآبار وتطوير الحقول النفطية في محافظة ميسان بالجهدين الوطني والاستثماري .

يقع مركز عمليات الشركة في محافظة ميسان الواقع إلى الجنوب الشرقي من جمهورية العراق على مسافة ( 360 ) كم من العاصمة بغداد , وتعود بداية العمليات النفطية في محافظة ميسان إلى عام 1967 بالتعاقد مع شركة ألف العراق الفرنسية  .

في الأول من حزيران عام 1972 استحدثت المديرية العامة لشركة النفط الوطنية العراقية في محافظة البصرة حيث بدأت في هذه الفترة إدارة العمليات النفطية بمحافظة ميسان بالتعاون مع المديرية المذكورة .

 بتأريخ  الأول من تموز من عام 1977 تم استلام العمليات النفطية من شركة ألف العراق وإنهاء عقدها بالكامل حيث استحدثت  ( مديرية حقول نفط ميسان ) وأصبحت العمليات النفطية تدار بأيدي عراقية خالصة , خضعت هذه المديرية إلى سلسلة من التغييرات الإدارية استقرت بعدها كهيأة ضمن شركة نفط الجنوب للفترة  الممتدة بين  ( 1997  - 2008 )  .

أسست الشركة بقرار مجلس الوزراء رقم (246) في 29 / 6 /  2008 استنادا إلى قانون الشركات العامة رقم ( 22 ) لعام 1997  , حيث تم بموجبه  تحويل  هيأة حقول  نفط ميسان  إلى شركة عامة باسم (  شركة نفط ميسان )  وفك ارتباطها من شركة نفط الجنوب  استنادا  إلى أحكام  المادة  الرابعة من قانون  الشركات العامة رقم (22) لسنة 1997 م  المعدل كونها تمتلك البنية التحتية والاختصاصات المختلفة  من مهندسين وفنيين  وكوادر أخرى  مؤهلة  تضاهي الكوادر الموجودة  في بقية شركات الاستخراج  في البلد  وما لها من انجازات  كبيرة  ومميزة في مجال العمل النفطي , فضلا عن تجاوز إنتاجها النفطي حدود المائة ألف ب / ي .

تمتد خبرة الشركة إلى ما يقارب الخمسين عاما حيث هي وريثة شركة ألف- العراق , العراقية - الفرنسية التي أسست عام 1967 من القرن الماضي  , تغطي عمليات الشركة جميع الحقول النفطية في محافظة ميسان  وعدد هذه الحقول (12) حقلا منها ستة منتجة هي ( الحلفاية , والبزركان , والفكة , وأبو غرب , ونور , والعمارة ) والأخرى غير مطورة ( الحويزة , والرفاعي , وكميت , وعلي الغربي , والدجيلة )  إضافة  إلى تراكيب مكتشفة أبرزها ( تركيب ديمة ) وتمت عمليات مسح زلزالي لمعظم هذه الحقول ويبلغ الاحتياطي النفطي فيها بحدود ثلاثين مليار برميل من النفط .. وان الكمية القابلة للاستخراج بالإمكانات المتاحة تبلغ ( عشرة مليار برميل ) ..

قامت الشركة خلال المدة منذ عام 2008 إلى الآن بانجازات مهمة حيث تم توقيع اتفاقيتين ضمن جولات التراخيص التي انطلقت في مقر الوزارة عام 2009 , بهدف تطوير أربعة حقول نفطية تم  من  خلالها حفر عشرات الآبار المنتجة , وبناء مراكز المعالجة , وتشييد خزانات كبيرة , ويبلغ إنتاج الشركة حاليا أكثر من (350 ) ثلاثمائة وخمسون ألف برميل يوميا   .

 إن مهمة وزارة النفط في إحالة تطوير الحقول النفطية والغازية ضمن جولات التراخيص تعد انجازاً كبيراً على مستوى عمليات التطوير فقد أحيلت ثلاث حقول نفطية تابعة للشركة ضمن جولة التراخيص الأولى هي ( البزركان , والفكة , وأبو غرب ) إلى شركتي سينوك الصينية وتيباو التركية بهدف الوصول بإنتاج حقول ميسان الثلاث إلى ( 450,000 ) ب / ي  مطلع عام 2017  .

 

 أما حقل الحلفاية النفطي فقد أحيل ضمن جولة التراخيص الثانية لائتلاف شركات ( بتروجاينا الصينية وبتروناس الماليزية وتوتال الفرنسية )  لغرض الوصول بإنتاج الحقل إلى ( 400,000 ) ب / ي مع بداية عام 2017 , وبموجب العقود المذكورة إضافة للجهد الوطني في حقلي نور والعمارة المتمثل بشركة الحفر العراقية التي أخذت على عاتقها عمليات تطوير حقلي العمارة ونور من خلال تنفيذ عمليات حفر الآبار النفطية بواسطة أجهزتها الموجودة في الحقلين  سيصل الإنتاج من حقول الشركة مع نهاية عام 2017 إلى ما يقارب مليون ب / ي .

يتم تصريف معظم النفط المنتج إلى منافذ التصدير في الفاو من خلال أنبوبين احدهما مد في وقت سابق من القرن الماضي بطول (295)كم يمتد من حقول البزركان إلى الفاو بقطر (28) عقدة وبطاقة تصريف (220) ألف برميل يوميا , وأنبوب مد حديثا بطول (272) كم من حقل الحلفاية إلى الفاو قطره ( 42 ) عقدة وبطاقة تصريف تبلغ مليون برميل يوميا إضافة إلى أنبوب ثالث مد حديثا أيضا من حقول البزركان إلى نقطة التقاء الأنابيب في منطقة الحلفاية بطول  ( 54 ) كم وبقطر (32) عقدة وطاقة  تصريف (500) ألف برميل من النفط. .

 

أولاً  : تطوير حقل الحلفاية

-         تصاعد الإنتاج النفطي من حقل الحلفاية النفطي  حيث بدء الإنتاج منتصف حزيران عام 2012  بطاقة تصديرية تزيد عن  ( 100,000 ) مائة ألف برميل يوميا  , وفي 6 / 9 / 2014 تم الافتتاح الرسمي للمجمع الإنتاجي الثاني cpf2وإنهاء المرحلة الثانية لتطوير الحقل وبطاقة ( 100,000 )  ألف  ب / ي , ليصل أنتاح حقل الحلفاية  وحده إلى  ( 200,000 ) ب / ي .  كما باشرت شركة بتروجاينا بتنفيذ المرحلة الاخيرة من تطوير الحقل من خلال البدء بتشييد المجمع الانتاجي الثالث CPF3بطاقة ( 200,000 ) مائتي الف برميل / يوم  .

-         نصب محطة استلام الغاز  ومد خط جريان الغاز المنتج من حقل الحلفاية ( 24 ) عقدة وإيصاله إلى محطة توليد كهرباء الكحلاء الغازية وتجهيزها بما مقداره ( 25 ) مليون قدم مكعب قياسي من الغاز المنتج المصاحب للنفط الخام من اجل تشغيلها بطاقة  ( 180 ) ميغا واط  .

-         حفر أكثر من ( 119 )  بئرا في حقل الحلفاية من قبل شركتي داجين وبوهاي الصينيتين المتعاقدتين مع شركة بتروجاينا لتنفيذ عمليات الحفر والإكمال  .

-         انجاز خط التصدير  الرئيس ( 42 عقدة ) من نقطة الربط ( حلفاية – فاو )  بقطر  42 عقدة وبطول 272 كم  لنقل النفط المنتج من حقول شركة نفط ميسان إلى مرافئ التحميل في محافظة البصرة  , وتم إحالة عمليات مد الانبوب إلى شركات متخصصة باعتماد آلية متبعة لدى وزارة النفط وشركة نفط ميسان من خلال تنافس عدد كبير من الشركات وبمدة انجاز تبلغ عاماً واحدا , أن هذا المشروع الحيوي مهم جداً لشركة نفط ميسان كون الطاقة الإنتاجية كانت محددة بسعة الأنبوب القديم الذي يبلغ قطره ( 28 ) عقدة وطاقته التصميمية ( 250,000 ) الف ب / ي والواصل إلى موانئ التصدير في البصرة حيث كان التصدير محدداً بتلك السعة , ولكن عند اكتمال هذا المشروع  ازدادت الطاقة الإنتاجية لتصل إلى أكثر من مليون برميل يومياً .

-         الانتهاء من إنشاء مطار بمدرج واحد طوله   1700 م  وعرضه  30 م  خصص  لنقل العاملين في الشركات الأجنبية التي تعمل  بحقول محافظة ميسان من والى مطار البصرة الدولي , يقع المطار على  بعد  (35  كم ) جنوب شرق محافظة ميسان ضمن الرقعة الجغرافية لحقل الحلفاية  وقد خصص  لنقل  العاملين في شركتي بتروجاينا وسينوك الصينيتين والشركات الأجنبية الأخرى المتعاقدة معها  , وهو مخصص للرحلات الداخلية  , كما تم انجاز وافتتاح بناية المطار التي تضم صالات الانتظار وقاعات الاجتماع وأجهزة فحص الحقائب وبرج المراقبة   .

-         افتتاح بناية تشغيل المرحلتين الأولى والثانية من عمليات التطوير والتي تضم مكاتب المشغلين  ومراكز التحكم والمراقبة والبناية تستوعب ( 400 ) مشغل  , وفي عام 2015 بوشر بتشييد بناية مكاتب تشغيل المرحلة الثالثة وهي في طور التشييد من قبل المشغل الرئيس والشركات الثانوية المتعاقدة معه حيث تحققت نسب متقدمة من مراحل العمل , والبنايتين المذكورتين تم تشييدهما داخل مقر عمليات شركة بتروجاينا في حقل الحلفاية .

 

ثانياً :  تطوير حقول ميسان

-         البدء بعمليات تطوير حقول ميسان ( البزركان , الفكة , أبو غرب ) من قبل شركة سينوك الصينية وشركة تيباو التركية ضمن جولة التراخيص النفطية الأولى , حيث تم حفر مجموعة من الآبار من قبل شركتي ( كوسل الصينية  ,  ووذرفورد  الأمريكية  , وبوهاي الصينية , والحفر العراقية )   بلغت بمجموعها ( 48 ) بئرا نفطية لغاية الربع الأول من العام الحالي 2015 , وتم تشييد خزانات للنفط الخام سعة ( 30000 م3 )  ثلاثون الف متر مكعب ودخولها الخدمة , ومد خطوط الجريان .بهدف الوصول بالإنتاج من تلك الحقول إلى ( 450000 ) أربعمائة وخمسون إلف برميل يوميا  بداية عام 2017  .

-         انجاز خط جريان النفط الخام الجديد ( بزركان – حلفاية ) بطول ( 54 كم ) وبقطر ( 32 ) عقدة لنقل النفط المنتج من حقول ميسان إلى نقطة الالتقاء والربط في حقل الحلفاية بطاقة تصميمية مقدارها 45,000 ب / ي ويتحمل ضغط مقداره 90  بار  ,  ونقذ المشروع من قبل شركة داجينك الصينية خلال ثمانية أشهر  .

 

-         قامت شركة سينوك الصينية المشغل الرئيس لحقول ميسان بتشييد محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في المجمع النفطي بالبزركان وتضم وحدتين للتوليد بطاقة تصميمية تبلغ ( 23 ) ميغا واط من شأنها توفير الاستقرارية في التيار الكهربائي للمجمع النفطي والمحطات الحقلية  , كما تم وضع الحجر الأساس لتشييد محطة أخرى قرب المجمع بطاقة توليدية ( 147 ) ميغا واط سيتم تجهيزهما بالغاز المنتج من حقول ميسان  ( البزركان , والفكة , وأبو غرب )   .

-         تقوم شركة ( Enpal  ) الصينية المتعاقدة مع شركة سينوك المشغل الرئيس لحقول ميسان بتنفيذ مشروع معالجة الغاز ( Natural Gas Plant NGP) الذي يعتبر ثاني اكبر مشروع تنفذه الشركة في حقل البزركان النفطي بطاقة معالجة ( 70 ) مليون قدم مكعب قياسي / يوم وتكمن أهمية المشروع بمعالجة الغاز المصاحب وانتزاع غاز ( H2S) واستخدام الغاز النقي المنتج من هذا المشروع في العمليات النفطية وتوليد الطاقة الكهربائية وإنتاجها كما يعمل هذا المشروع على إنتاج الكبريت الصلب وخزنه بمخازن كبيرة وبيعه في الأسواق الخارجية وان الطاقة الإنتاجية للكبريت بحدود ( 114 ) طن / يوم , وقبل المباشرة بالعمل وتصنيع معدات المشروع تم توجيه دعوة من قبل شركة Enpalإلى شركة نفط ميسان لغرض مراجعة تصاميم هذا المشروع التي تم مراجعتها والمصادقة عليها من قبل اللجنة الفنية التي تم ترشيحها من قبل إدارة الشركة  , ويتضمن المشروع  : ( وحدة انتزاع الكبريت , ووحدة إنتاج الكبريت , وضاغطة الغاز التي جهزت من قبل شركة سينوك , ومنظومة تجهيز بخار الماء , ومحطة تدوير الماء , وغرفة السيطرة الحقلية , وغرفة الملحقات الحقلية , وبناية الـ Substation  ) وبوشر بالأعمال المدنية لهذا المشروع في الخامس من أيلول عام 2014  .

حيث تم وضع بنود ملزمة لطرفي عمليات التطوير ( بتروجاينا , وسينوك )  لاستثمار الغاز المصاحب لعمليات إنتاج النفط خلال جولات التراخيص الأولى والثانية باستغلال الغاز المنتج وعدم حرقه والاستفادة منه في تجهيز محطات توليد الطاقة الكهربائية وتم بالفعل الاستفادة من الغاز المنتج من حقل الحلفاية لتشغيل محطة كهرباء الكحلاء الغازية بطاقة ( 180 ) ميغا واط كما تم إيصال الغاز المنتج من حقول ( البزركان , والفكة , وأبو غرب ) لتشغيل محطة توليد كهرباء البزركان الغازية  , وتجهز الشركة مصفى ميسان بالنفط والغاز اللازمين لتشغيله وتزود محطتي الهارثة والنجيبية بالنفط الخام .

 

ثالثاً : تطوير حقل العمارة

 

·        تطوير حقل العمارة النفطي وبناء مجمع نفطي  ضم أربعة بنايات وعدد من ورش العمل , ونصب محطة لعزل الغاز وتوسيع مساحاتها وإنشاء خزانات النفط الخام ومد خطوط الجريان وتطوير المنظومة الإنتاجية فيها  , ويعد مشروع تطوير حقل العمارة من المشاريع ذات الأهمية الكبيرة نظراً لتصاعد وتيرة الأعمال فيه من اجل استيعاب الزيادة الحاصلة في إنتاج النفط الخام وتم إعداد الخطة الخاصة بتطويره خلال عام  2012 وبوشر بالتنفيذ في   15  / 10 / 2012  , أن الفقرة الأساسية في المشروع هي إنشاء محطة عزل غاز جديدة تستوعب كميات النفط المنتجة من الآبار التي يجري حفرها من قبل أجهزة شركة الحفر العراقية العاملة في موقع العمارة .

رابعاً :  فعاليات أخرى

·   إنهاء حفر أول بئر استكشافي في حقل ديمة النفطي ( 80 كم  جنوب محافظة ميسان ) من قبل شركة الحفر العراقية بإشراف شركة نفط  ميسان وتشير النتائج إلى وجود كميات كبيرة من النفط الخام في هذا التركيب وبنوعيات ممتازة مما سيكون له مردودا ايجابيا على إنتاج شركة نفط ميسان في السنوات القادمة  بعد استغلال النفوط الموجودة في التراكيب والحقول غير المستكشفة .ويأتي هذا الانجاز المهم استناداً لخطة الحفر ألاستكشافي  التي أطلقتها وزارة النفط  والشاملة لجميع حقول العراق بالجهد الوطني والتي ابتدأت في الربع الأخير من عام 2011  بحفر البئر الاستكشافي  ديمة / 1  لغرض حفر وتقييم التجمعات الهايدروكاربونية الموجودة في التركيب الواقع  ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة ميسان .

 

·   تعويض المزارعين المتضررين من جراء عمليات تطوير حقلي الحلفاية والبزركان حيث قامت شركة نفط ميسان واستنادا لقرار مجلس الوزراء ذي الرقم ( 149 )  لسنة 2011 بتشكيل لجان متخصصة لهذا الغرض بالتنسيق مع الدوائر الزراعية في مناطق التطوير , وتم توزيع مبالغ تزيد عن تسعة مليار دينار منذ انطلاق عمليات التعويض عام 2013  وحتى الربع الأول من عام 2015  .

 

·   نصب المحطات الوسطية لقياس كميات النفوط المصدرة من حقول الشركة إلى شركة نفط الجنوب حسب المواصفات العالمية المعمول بها ضمن منظومات نقل الملكية والتي تم التعاقد مع شركة ( FMC Technologyes   ) الأمريكية لتزويد شركتنا بالمنظومات الحديثة والمتطورة على المستوى العالمي من نوع ( ultrasonic flow meters  ) , وتم نصب منظومات مماثلة في موقع مصفى ميسان الجديد , وجميع محطات عزل الغاز في ( البزركان , والفكة , وأبو غرب , ونور , والعمارة )

 

·        استقدام فرق المسح الزلزالي التابعة لهيأة العمل الحقلي في شركة الاستكشافات النفطية العراقية للقيام بتنفيذ المسوحات ثلاثية الأبعاد في حقلي (  الدجيلة  والرافدين ) لمعرفة كميات التواجد الهيدروكربوني فيهما بعد إعداد خططها وبرامجها من قبل كوادر شركة نفط ميسان وقد أنهت الفرقة الثانية للمسح الزلزالي أعمالها في حقل الدجيلة وهي في طور وضع اللمسات الأخيرة فيما يخص حقل الرافدين ( 90 ) كم غربي محافظة ميسان , كما انتقلت الفرقة الزلزالية الثالثة إلى موقع حقل العمارة النفطي للقيام بتنفيذ أعمال المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد للحقل بعد أن استكملت نقل معداتها بشكل كامل  .

·        حفر عدد من الآبار النفطية في حقلي نور والعمارة بالجهد الوطني من قبل شركة الحفر العراقية سعيا من شركة نفط ميسان لزيادة طاقاتها الإنتاجية المصدرة من الحقلين المذكورين .

·